Home الإمارات أدنوك الإماراتية تخطط لتحويل الكربون إلى صخور

أدنوك الإماراتية تخطط لتحويل الكربون إلى صخور

571
0

تخطط شركة أدنوك الإماراتية لتنفيذ مشروع فريد من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يستهدف تحويل الكربون إلى صخور.

يأتي المشروع الجديد ضمن استثمارات شركة بترول أبوظبي الإماراتية لاستثمار نحو 15 مليار دولار في مشروعات تهدف لخفض البصمة الكربونية لعملياتها للإسهام في تحقيق هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وفقًا للبيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة .

وأعلنت “أدنوك”، المزوّد الموثوق والمسؤول للطاقة منخفضة الانبعاثات، اليوم الثلاثاء 17 يناير/كانون الثاني (2023)، خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، تعاونها مع كل من مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، وشركة “44.01”، لإطلاق مشروع تجريبي قائم على تكنولوجيا تعمل على تعدين ثاني أكسيد الكربون وتحويله إلى صخور بشكل دائم ضمن التكوينات الصخرية الموجودة في إمارة الفجيرة.

سيستعمل المشروع، المقرر أن يبدأ في يناير/كانون الثاني الجاري، تقنية شركة “44.01” لالتقاط الكربون وتعدينه، بهدف إزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية.

يعدّ المشروع هو الأول لالتقاط ثاني أكسيد الكربون وتعدينه الذي تنفّذه شركة عاملة بقطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط.

واختيرَت إمارة الفجيرة لتنفيذ المشروع التجريبي؛ نظرًا لوفرة البريدوتيت فيها، وهو شكل من الصخور يتفاعل بشكل طبيعي مع ثاني أكسيد الكربون، ويحوّله إلى معدن، ويضمن عدم تسرّبه مرة أخرى إلى الغلاف الجوي.

وسيجري من خلال المشروع التقاط غاز ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي وخلطه مع مياه البحر، ومن ثم حقنه بطريقة آمنة في التكوينات الصخرية البريدوتيتية تحت الأرض.

ومن المقرر تشغيل المشروع بالاعتماد على مصادر الطاقة الشمسية التي توفرها “مصدر”، وسيوفر المشروع التجريبي كذلك إمكان تعدين مليارات الأطنان من ثاني أكسيد الكربون المحتجز في جميع أنحاء المنطقة.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا