Home الأخبار السعودية تترقب 1500 ميغاواط من الكهرباء النظيفة

السعودية تترقب 1500 ميغاواط من الكهرباء النظيفة

206
0

يستعد قطاع الطاقة الشمسية في السعودية لإضافة 1500 ميغاواط من الكهرباء النظيفة إلى المملكة من مشروع جديد؛ عقب اختيار قائمة قصيرة من الشركات المتقدمة لتنفيذه، في الجولة الرابعة من المناقصة الخاصة بتلك المشروعات.

وفي إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة طرحت المملكة 4 جولات من مناقصة الطاقة الشمسية، جذبت 15 شركة محلية وعالمية، واختارت منها 5 في القائمة القصيرة.وتستحوذ الطاقة الشمسية في السعودية على اهتمام السلطات، ونجحت في جذب مستثمرين عالميين للقطاع، حسبما ذكر موقع “إنجنيرينغ نيوز ريكورد”.

وفي شهر يونيو/حزيران الماضي، أعلنت شركة تويوتا تسوشو اليابانية (Toyota Tsusho) خطةً لبناء محطة طاقة شمسية بتكلفة 100 مليون دولار في المملكة، بالتعاون مع شركة توتال إنرجي الفرنسية (TotalEnergies).

وأعلنت تويوتا بدء تنفيذ المشروع بعد نجاحها مع الشركاء في توفير التمويل اللازم بقرض مشترك من بنك الرياض والشركة العربية للاستثمارات البترولية “أبيكورب”.

وتبلغ قدرة توليد محطة الطاقة الشمسية في السعودية، التي تنفّذها الشركتان 119 ميغاواط، ووقّعتا اتفاقية تجارية لبيع الكهرباء المُولدة مع الشركة السعودية لشراء الطاقة (Saudi Power Procurement Co).

قالت الشركة السعودية لشراء الطاقة، إن مشروع الطاقة الشمسية الجديد، الذي اختارت السلطات مجموعة من الشركات المتنافسة على تنفيذه في قائمة قصيرة، سيرفع قدرة المشروعات التي أرستها المملكة على الشركات، في إطار البرنامج الوطني للطاقة المتجددة، إلى 11 غيغاواط.

وتبلغ قدرة توليد الكهرباء بمشروع الطاقة الشمسية في السعودية، والذي أعلن قائمة الشركات القصيرة، التي ستختار السلطات من بينها الشركة التي تنفّذه، 1500 ميغاواط، وتكلفته الاستثمارية مليار دولار.

وتقوم الشركة السعودية بشراء الطاقة، وتدير مناقصات المشروعات وتطوير مشروعات الطاقة المتجددة.

ولن تستطيع الشركة إعلان القائمة القصيرة من الشركات المؤهلة لتنفيذ مشروع الطاقة الشمسية في السعودية، قبل إخطارها بذلك.

وطرحت الشركة السعودية لشراء الطاقة المشروع في ديسمبر/كانون الأول من 2022، وسيكون مملوكًا بالكامل للشركات الفائزة، ويمتد عقد شراء الكهرباء مع الحكومة إلى 25 عامًا.

وأبرمت الشركة عقودًا مع الشركات المحلية والعالمية الفائزة بـ 4 مشروعات لتوليد الطاقة الشمسية في السعودية، في الجولات الـ3 الماضية من المناقصة، والتي تبلغ قدراتها مجتمعة 1200 ميغاواط.

ومن بين هذه التعاقدات، ما أعلنته شركة تويوتا تسوشو اليابانية، بالتعاون مع توتال إنرجي الفرنسية، في منتصف 2023، عن تنفيذ مشروع لتوليد الطاقة الشمسية في السعودية باستمارات قيمتها 100 مليار دولار أميركي.

ويتوقع التحالف المنفّذ لمحطة الطاقة الشمسية في السعودية بدء التشغيل التجاري للمشروع في مارس/آذار 2025. وأبرمت السلطات تعاقدات مع شركات أخرى مثل أكوا باور السعودية ( ACWA Power).

تخطط المملكة العربية السعودية للوصول إلى 50% من الطاقة المتجددة بمزيج الكهرباء الوطني بحلول عام 2030.

وكانت السلطات قد اختارت تحالفًا من 3 شركات صينية مستقلة، بقيادة جينكو باور (Jinko Power)، في القائمة القصيرة لمشروع طاقة شمسية آخر في مدينة طبرجل بمحافظة الجوف، الذي يقع على بعد 200 كيلومتر غرب العاصمة (الرياض)، وتبلغ قدرته 400 ميغاواط.

ويضم التحالف الصيني -أيضًا- كلًا من صن غلار هولدينغ (Sun Glare Holding ) وصن لايت إنرجي هولدينغ (Sunlight Energy Holding)، إذ حدد التحالف سعر الكيلوواط/ساعة من الكهرباء المولدة من المشروع بنحو 1.7 سنتًا أميركيًا.

كما ضمت القائمة القصيرة لهذا المشروع تحالفًا آخر يشمل شركة أبوظبي لطاقة المستقبل، المعروفة باسم مصدر الإماراتية (UAE-based Abu Dhabi Future Energy Co (Masdar))، وإي دي إف رينيوابلز إس إيه الفرنسية ( EDF Renouvelables SA)، إضافة إلى نسمة السعودية (Nesma)، وحدد الشركاء 1.9 سنتًا أميركيًا لكل كيلوواط/ساعة.

وكانت الشركتان الصينية والإماراتية (جينكو باور ومصدر) ضمن القائمة القصيرة المؤهلة لتنفيذ مشروع ثالث لتوليد الطاقة الشمسية في السعودية؛ في منطقة الحناكية، على بعد 577 كيلومترًا غرب العاصمة (الرياض)، وبقدرة 1100 ميغاواط.

وقدّمت شركة مصدر الإماراتية أقلّ سعر للكيلوواط/ساعة، وهو 1.68 سنتًا أميركيًا، بينما قدّم تحالف جينكو باور الصينية عرضًا بسعر 1.71 سنتًا أميركيًا.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا