Home التقارير السعودية تضخ استثمارات مليارية لتوطين صناعة الألواح الشمسية

السعودية تضخ استثمارات مليارية لتوطين صناعة الألواح الشمسية

614
0

تسير شركة تكنولوجيات الصحراء السعودية بخطى متسارعة نحو توطين الصناعات الخضراء، بما في ذلك الألواح الشمسية، والصلب الأخضر في المملكة، من خلال استثمارات ضخمة بالشراكة مع كبرى الشركات العالمية.

وفي هذا الإطار، وقّعت تكنولوجيات الصحراء “Desert Technologies” -الشركة الرائدة في حلول الطاقة المتجددة وعضو برنامج “صُنِع في السعودية”- مع شركة جولدي سولار الخاصة المحدودة “Goldi Solar” مذكرة تفاهم لتطوير صناعة معدّات الطاقة الشمسية.

كما دخلت تكنولوجيات الصحراء السعودية في مشروع باستثمارات تصل إلى 4،5 مليار دولار مع إيسار المتعددة الجنسيات “Essar Group” لتطوير حلول الطاقة المتجددة لمشروع الصلب الأخضر في المملكة.

تهدف الشركة السعودية من خلال التعاون مع جولدي سولار إلى توطين صناعة الألواح الشمسية، في إطار جهود الرؤية الطموحة للمملكة نحو رفع نسبة مساهمة الطاقة المتجددة إلى 50% من إجمالي مزيج الطاقة بحلول 2030.

وتهدف الشراكة الإستراتيجية بين الشركتين إلى التعاون في تقييم وتطوير تصنيع المعدّات الأصلية لتصنيع الوحدات الكهروضوئية وإنتاج الخلايا الكهروضوئية، بتقنيات EVA وإنتاج الألواح الخلفية، وتقنيات “TOPCon/HJT”، بهدف توطين جزء كبير من سلسلة قيمة الطاقة المتجددة في المملكة، بما في ذلك البحث والتطوير والتصنيع.

ووقّع الجانبان مذكرة التفاهم خلال اجتماعات منتدى الاستثمار السعودي الهندي الذي عُقد في العاصمة نيودلهي خلال المدة من 10 إلى 11 سبتمبر/أيلول، بمناسبة زيارة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الهند، للمشاركة في أعمال القمة الـ 18 لمجموعة الـ20.

وقد وقَّع مذكرة التفاهم الرئيس التنفيذي لشركة تكنولوجيات الصحراء السعودية للاستثمار خالد بن أحمد شربتلي، والمؤسس والمدير التنفيذي لشركة جولدي سولار المحدودة أشفير دولاكيا، حسب بيان صحفي .

وأعرب الرئيس التنفيذي لـ”تكنولوجيات الصحراء” خالد شربتلي عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع شركة جولدي سولار، التي تُعدّ واحدة من أهم الشركات العالمية في مجال تطوير صناعة الألواح الكهروضوئية.

وتكنولوجيات الصحراء هي شركة قابضة مستقلة لصناعة وتوريد الألواح الشمسية الكهروضوئية، والبنية التحتية الذكية، وتركّز على الصناعة والاستثمارات المستدامة، وتُعدّ أول شركة سعودية تُصنّع وتُصدّر الألواح الشمسية، وتعمل في أكثر من 25 دولة.

قال شربتلي، إن مذكرة التفاهم تأتي في إطار التزام شركة تكنولوجيات الصحراء السعودية بزيادة وتطوير قدراتها الإنتاجية، وتعزيز مكانتها العالمية، وتطوير منتجاتها كونها أول شركة سعودية تُصِّنع وتُصدِّر الألواح الشمسية إلى الأسواق العالمية.

وأضاف أن تلك المذكرة تعكس التزام الطرفين بتعزيز التعاون الثنائي، والعمل المشترك من أجل تطوير منتجات الشركة لتلبية الطلب المحلي والعالمي المتزايد.

وتابع شربتلي أن الشركة تُنتج -حاليًا- 935 ألف لوحٍ شمسي سنويًا، بقدرة إنتاجية تصل إلى 300 ميغاواط سنويًا، وتستهدف رفع القدرة الإنتاجية إلى 1000 ميغاواط سنويًا، وفتح أسواق جديدة أمام المنتج السعودي لمواكبة مستهدفات رؤية المملكة 2030، وبرنامج “صُنع في السعودية”، وخلق المزيد من الوظائف للشباب السعودي.

من جانبه، أوضح المدير التنفيذي لشركة جولدي سولار، أشفير دولاكيا، أن الشركتين ستتعاونان -وفقًا لمذكرة التفاهم- في عدد من المجالات المهمة، وسيحدد الطرفان معًا المشروعات، وسيعملان بشكل وثيق للاستفادة من الخبرات المشتركة.

أوضح دولاكيا أن مذكرة التفاهم مع تكنولوجيات الصحراء السعودية تتضمن تنفيذ مشروعات مختلفة، مثل: الخرائط التكنولوجية، والمواد الخام، والعينات، والمنتجات الجديدة، والمختبرات، وإنتاج الخلايا، وتحسين العمليات، وتكنولوجيا مغلفات “EVA”، وإنتاج الشرائح الخلفية، إضافة إلى تقنيات “TOPCon/HJT” في المملكة العربية السعودية.

وعبّر المدير التنفيذي لشركة جولدي سولار عن سعادته بالشراكة الإستراتيجية مع شركة تكنولوجيات الصحراء، والعمل معًا لتطوير صناعة الألواح الشمسية في المملكة العربية السعودية.

وتتّسم جولدي سولار بأنها شركة الطاقة الشمسية الأكثر وعيًا بالجودة في الهند، إذ تُصنّع الوحدات الكهروضوئية المتطورة بأسعار تنافسية، وهي منتج مستقل للطاقة (IPP)، وتقدّم خدماتها للعديد من العلامات التجارية العالمية في أكثر من 20 دولة.

من جهة أخرى، يهدف التعاون بين تكنولوجيات الصحراء وإيسار إلى تطوير حلول الطاقة المتجددة لمشروع الصلب الأخضر في السعودية التابع لمجموعة “إيسار”، بالإضافة إلى المشروعات المستقبلية المحتملة، ووضع المملكة على خريطة الدول الرائدة في إنتاج الصلب الأخضر وتوليد الطاقة الخضراء.

ووُقِّعَت الاتفاقية خلال أعمال منتدى الاستثمار السعودي الهندي الذي عُقد في العاصمة الهندية نيودلهي خلال المدة من 10 إلى 11 سبتمبر/أيلول، إذ وقَّع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لشركة تكنولوجيات الصحراء للاستثمار خالد بن أحمد شربتلي، وعن مجموعة إيسار نوشاد الأنصاري.

وبموجب الاتفاقية، ستطوّر تكنولوجيات الصحراء وإيسار حلول لتوليد وتخزين الطاقة الخضراء من أجل مجمع إيسار للصلب المسطح في المملكة، وهو أول مشروع للصلب الأخضر في منطقة الخليج العربي، بالإضافة إلى مشروعات أخرى محتمَلة.

وقال شربتلي: “تمثّل مذكرة التفاهم بين تكنولوجيات الصحراء ومجموعة إيسار التزامنا طويل الأمد لمقابلة الطلب المتزايد على حلول الطاقة المتجددة، بالأخص في المملكة”، مؤكدًا أن حلول قطاع الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى سعرها المنافس وأثرها الكربوني المنخفض، سيعزز من نمو صناعة الصلب منخفضة الانبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وأضاف: “نحن فخورون بتعاوننا مع مجموعة إيسار لدعم مشروعهم الرائد لإنشاء أول مشروع للصلب الأخضر في السعودية، والذي يتواكب مع مستهدفات رؤية 2030، ومبادرة السعودية الخضراء”.

قال الأنصاري: “تتطلع إيسار حاليًا إلى استثمار نحو 4.5 مليار دولار لإنشاء مصنع متكامل للصلب في رأس الخير السعودية، وهذه الشراكة مع تكنولوجيات الصحراء الرائدة في حلول الطاقة المتجددة ستُساعدنا للوصول لحلول الطاقة الخضراء والتخزين الخالي من الانبعاثات الكربونية، مما سيقوّي التزامنا نحو خفض الأثر الكربوني.

وأضاف: “نحن ملتزمون بمواصلة تعزيز المحتوى المحلي في المملكة العربية السعودية، ومساعدة الشركات المحلية على النمو معنا.. تؤكد مذكرة التفاهم هذه أيضًا التزام إيسار بالاستثمارات طويلة الأجل في المملكة، وتطوير إستراتيجية خضراء ومستدامة”.

وأشار الأنصاري إلى أن مشروع مجموعة إيسار سيكون أول مشروع للصلب الأخضر في المنطقة، ويهدف إلى وضع معيار عالمي في الحدّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وسيتمتع المشروع بقدرة إنتاجية من الحديد المختزل المباشر تبلغ 5.0 مليون طن سنويًا، ويتكون من وحدتين، سعة كل منهما 2.50 مليون طن سنويًا، وسعة شريط ساخن تبلغ 4.0 مليون طن سنويًا، بالإضافة إلى مليون طن من قدرة الدرفلة على البارد جنبًا إلى جنب مع خطوط الجلفنة وألواح القصدير.

لمواكبة الطلب المستمر في المملكة على منتجات الصلب والأهداف التي حددتها رؤية 2030، ستلبي المنشأة جميع احتياجات الصناعات الرئيسة المستهلكة للصلب، بما في ذلك البناء والنفط والغاز والسيارات والتعبئة والتغليف والهندسة العامة.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا