Home الأخبار الطاقة المتجددة في الجزائر تتصدر ملتقى استثماريًا أفريقيًا 

الطاقة المتجددة في الجزائر تتصدر ملتقى استثماريًا أفريقيًا 

358
0

تصدّرت الطاقة المتجددة في الجزائر مناقشات ملتقى أفريقيا للاستثمار والتجارة، وذلك ضمن مساعي الدولة للتركيز في مقاربتها القارية على المجالات ذات العلاقة في قطاع الطاقة بأشكالها كافّة.وتستهدف الدولة الواقعة في شمال أفريقيا التركيز على الاتجاهات الجديدة لاستعمال مصادر الطاقة المتجددة، تنفيذًا للبرامج المقترحة في هذا الشأن بجانب العمل على تنويع استعمال أنواع الوقود الأقل تكلفة وتلويثًا للبيئة.ومثّل الملتقى -الذي احتضنته الدولة مؤخرًا- فرصة للشركات الوطنية، لعرض قدراتها في هذا الاتجاه، ضمن المعرض المنظم على هامش الفعالية، الذي شهد تركيزًا واضحًا من المنظمين على مجال الطاقة بمختلف أنواعها، لا سيما الطاقة المتجددة في الجزائر.اعتبر رئيس المركز العربي الأفريقي للاستثمار والتطوير أمين بوطالبي -وهو المركز المنظم لملتقى أفريقيا للاستثمار والتجارة- أن القارة السمراء تمثّل مستقبل العالم الطاقوي.

بدوره، قال مسؤول شركة “أوبتيسارف”، هاني عبدالنعيم -وهي شركة جزائرية مصرية تقتحم قطاع الطاقة المتجددة في الجزائر-، إن هناك تركيزًا على وضع الخبرة المصرية في مجال الطاقات المتجددة، لتجسيد البرنامج الجزائري لإنتاج الطاقة عبر الألواح الشمسية.

ولفت عبدالنعيم إلى الاستعانة بالكفاءات المحلية من خلال عملية كبيرة للتوظيف، التي تجري من خلال إتاحة فرص عمل جديدة، قد يتجاوز عددها 1500 فرصة عمل، وذلك بهدف تنفيذ البرامج الجديدة المتعلقة بالطاقة المتجددة.

وأوضح أن الشركة -التي تُعد ثمرة شراكة جزائرية مصرية- تسعى للمشاركة في البرامج المقررة في هذا المجال، وذلك بهدف الاستفادة من خبرة الشركة الأم في الطاقات المتجددة والطاقة الشمسية على وجه الخصوص.

وأشار إلى أن هذا التوجه من جانب الشركة -التي تُعد شركة جزائرية باستثمارات مصرية وأُنشئت في عام 2006- يأتي بالنظر إلى كونها شاركت في إنجاز عدد من المشروعات في مصر، والإمارات العربية المتحدة، وزامبيا، وكذا بلدان أفريقيا أخرى.وضح مسؤول شركة أوبتيسارف، هاني عبدالنعيم، أنّ الشركة المصرية الجزائرية -التي تعمل أيضًا في العديد من القطاعات على غرار الاتصالات والألياف البصرية- قررت مؤخرًا المشاركة في المناقصة المتعلقة بإنجاز البرنامج الخاص باستغلال الطاقات الشمسية في الجزائر.

ووصف المسؤول هذا البرنامج بأنه “طموح”، ويتطلب تضافر جميع المجهودات، بما فيها الشركات الموجودة في القطاع، لافتًا إلى أن شركته تسعى لوضع أحدث تكنولوجيا تم التوصل إليها في هذا المجال لخدمة المشروع.

وأضاف: “برنامج الطاقة المتجددة في الجزائر غير متأخر، بحكم أن طرحه في هذا التوقيت يتيح له إمكان الاستفادة بصورة مباشرة من أفضل التقنيات المعتمدة في مجال الطاقات المتجددة حول العالم، كما جاء في دفتر الشروط الخاص بالبرنامج”.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا