Home الأخبار 300 ميغاواط من الكهرباء النظيفة لتغذية الجهات الحكوميه في الهند

300 ميغاواط من الكهرباء النظيفة لتغذية الجهات الحكوميه في الهند

309
0

يمضي قطاع الطاقة المتجددة في الهند على قدم وساق بما يتماشى مع توجه البلد الآسيوي لتوسيع نطاق الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة.وفي هذا الإطار، اقتنصت منصة آيانا الهندية للطاقة المتجددة مشروعًا جديدًا لتوفير 300 ميغاواط من الكهرباء المتولدة من طاقة الشمس والرياح لجهات حكومية، بحسب موقع بي في ماغازين (PV Magazine).ويرفع هذا المشروع القدرات الإجمالية التراكمية لشركة آيانا -من حيث التشغيل والصيانة والتطوير- إلى نحو 5 غيغاواط

فازت شركة آيانا -التي تتخذ من مدينة بنغالورو مقرًا لها- بالمشروع الذي طُرح بنظام المزايدة، وبموجبه تمد شركة إدارة طاقة السكك الحديدية (آر إي إم سي) بـ300 ميغاواط من الطاقة المتجددة.تجدر الإشارة إلى أن شركة آر إي إم سي هي مشروع مشترك بين وزارة السكك الحديدية الهندية وشركة رايتس ليميتد.واقتنصت آيانا المشروع عند سعر تعريفة يبلغ 4.1 روبية هندية (0.050 دولارًا أميركيًا) لكل كيلوواط/ساعة،وكانت شركة ناين للطاقة المتجددة قد طرحت أمام الشركات العاملة مزادًا لتركيب قدرات كهربائية بسعة 900 ميغاواط من خلال شركة آر إي إم سي.

ولكي يمكنها إنتاج 300 ميغاواط من القدرات الكهربائية -على مدار الساعة- يتطلب الأمر من آيانا تركيب نحو 1 غيغاواط من طاقة الشمس والرياح، مدعومة بأحد حلول تخزين الكهرباء.ومن المقرر أن تطور آيانا المشروع الجديد وفقًا لنظام البناء والتملك والتشغيل.

وقالت الشركة: “يُعَد المشروع هو الأول من نوعه، ويتميز بالإتاحة والقابلية للانتشار، ومن المقرر أن يضيف سعة مركبة تبلغ نحو 1 غيغاواط من خلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح إلى محفظة آيانا مع إضافة لوجستيات التخزين الخاصة التي ينفذها طرف ثالث”، وهو إضافة قوية لمشروعات الطاقة المتجددة في الهند.وأضافت أن هذا المشروع يرفع القدرات الإجمالية التراكمية لشركة أيانا من حيث التشغيل والصيانة والتطوير إلى نحو 5 غيغاواط.وأوضحت الشركة أن المشروع -من خلال قدرات سنوية ممكنة تزيد على 85%- من المُقرر أن يوفر الكهرباء المتولدة من الطاقة المتجددة لمدة 25 عامًا.

لدى الهند خطط طموحة لزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة، ويتضح ذلك جليًا من دعم الحكومة في نيودلهي للاستثمارات الجديدة في قطاع الطاقة المتجددة.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الهند تُعد ثالث أكبر مُصدِر عالمي لانبعاثات غازات الدفيئة؛ إذ تعتمد بشكل أساسي على توليد احتياجاتها من الكهرباء بنسبة تزيد على 70% من وقود الفحم.

ومن أجل هذا، ترتبط نيودلهي بالتزام دولي بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2070؛ لذا تسعى إلى زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة.

وأعلن، في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، ارتفاع قيم الاستثمارات بقطاع الطاقة المتجددة في الهند بأكثر من 125% على أساس سنوي، ليصل إلى 14.5 مليار دولار خلال العام المالي 2022.وخلال العام المالي الماضي -المنتهي آخر مارس/آذار 2023- ارتفعت الاستثمارات الأجنبية التي جذبها القطاع بصورة ملحوظة؛ إذ احتل القطاع مركزًا بين أكبر 5 قطاعات حصلت على تمويلات استثمارية من الخارج.وبلغت تركيبات الطاقة المتجددة في الهند 166.4 غيغاواط بنهاية نوفمبر/تشرين الثاني 2022، وفق تقرير نشرته منصة الطاقة المتخصصة.وفي مطلع مايو/أيار الجاري، أعلنت مجموعة الاستثمار المالي الأميركية “كيه كيه آر” زيادة تمويلاتها لمشروعات القطاع، التي تنفّذها “سيرينتيكا رينيوابلز”، إلى 650 مليون دولار.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا