Home الأخبار الطاقة المتجددة في مصر تؤمن احتياجات شركات الاتصالات

الطاقة المتجددة في مصر تؤمن احتياجات شركات الاتصالات

326
0

بدأ العديد من الشركات والقطاعات التحول إلى استعمال الطاقة المتجددة في مصر بجميع عملياتها في إطار الخطط الرامية إلى خفض الانبعاثات وزيادة مساهمة الطاقة النظيفة في مزيج الكهرباء الوطني إلى 42% بحلول عام 2030، وخفض استهلاك الغاز اللازم لتشغيل المحطات من أجل تصديره للخارج.

وفي هذا الإطار، شهد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، اليوم الأربعاء 7 يونيو/حزيران (2023)، مراسم توقيع عقود بيع الطاقة الكهربائية المُنتجة من المحطات التابعة لهيئة تنمية واستعمال الطاقة الجديدة والمتجددة، إلى شركات الاتصالات الأربع العاملة في مصر.

تهدف الاتفاقية إلى تحويل الأماكن التابعة لشركات الاتصالات للعمل بالطاقة المتجددة في مصر.حضر مراسم التوقيع كل من وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت.

ووقّع العقود الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية واستعمال الطاقة الجديدة والمتجددة محمد الخياط، في حين وقّع عن شركات الاتصالات الأربع، كل من: العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات محمد نصر، والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لشركة أورانج للاتصالات ياسر شاكر، والرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر حازم متولي، ونائب الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر للشؤون القانونية والعلاقات الخارجية أيمن عصام.

كما شهد رئيس الوزراء مراسم توقيع عقود استعمال شبكات الكهرباء بين هيئة تنمية واستعمال الطاقة الجديدة والمتجددة، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، والشركة القابضة لكهرباء مصر -ممثلة عن شركات التوزيع التابعة لها- بناءً على القواعد والعقود المعتمدة من جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك.

وقام بالتوقيع على عقود استعمال شبكات الكهرباء رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لكهرباء مصر جابر دسوقي، ورئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المصرية لنقل الكهرباء صباح مشالي، والرئيس التنفيذي لهيئة تنمية واستعمال الطاقة الجديدة والمتجددة محمد الخياط.

أكد رئيس الوزراء أن الدولة تدعم كل الخطوات الجادّة للتوسع باستعمال الطاقة المتجددة في مصر بمختلف القطاعات، لمواصلة دور مصر الريادي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي بعد قمة المناخ كوب 27 التي عُقدت بمدينة شرم الشيخ.

وأشار وزير الكهرباء والطاقة المتجددة إلى أن توقيع تلك العقود يأتي في إطار تنفيذ إستراتيجية الدولة نحو تعزيز استعمال الطاقة المتجددة في مصر، بما يتماشى مع مساعي الدولة لحماية البيئة وخفض الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية، طبقًا لرؤية إستراتيجية مصر 2030.

ولفت إلى أن مصر تسعى للاستفادة من الإمكانات الهائلة والمتنوعة التي تتمتع بها فيما يخص مصادر الطاقة المتجددة، وبصفة خاصة طاقتي الرياح والشمس، وتستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة في مصر إلى 42% بحلول عام 2035.

نجحت مصر في زيادة قدراتها من إنتاج الطاقة النظيفة إلى 20% خلال عام 2022 من إجمالي إنتاج الكهرباء المنتجة في البلاد.

من جانبه، أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا الاتصالات أن هذه الخطوة تتّسق مع أهداف تحقيق سياسات وإستراتيجيات شركات الاتصالات بمصر للتحول إلى استعمال الطاقات النظيفة في تقديم خدمات التكنولوجيا والاتصالات، والاعتماد على أحدث الحلول التكنولوجية المتطورة، بما في ذلك حلول الطاقة المتجددة وزيادة الاعتماد على الطاقة الخضراء لما لها من أثر إيجابي في تحقيق الاستدامة والحفاظ على البيئة.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا