Home الفعاليات دمشق المؤتمر الدولي الأول للطاقات المتجددة في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية

دمشق المؤتمر الدولي الأول للطاقات المتجددة في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية

466
0

تحت عنوان (الطاقات المتجددة.. حلول واستراتيجيات)، انطلقت اليوم في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق فعاليات المؤتمر الدولي للطاقات المتجددة، بمشاركة باحثين من جامعات محلية وأجنبية، وممثلين عن الوزارات والنقابات المعنية.

ويناقش المشاركون في المؤتمر على مدى ثلاثة أيام عدة محاور، تشمل تقنيات توليد الطاقة الكهربائية من المصادر المتجددة، ودورها في تحسين الشبكة الكهربائية والشبكات الكهربائية الذكية، ومساهمة إلكترونيات القدرة في ربط مصادر التوليد الموزع بالشبكة الكهربائية والتوليد الموزع والشبكات الكهربائية الميكروية والطاقات المتجددة والبيئة وتطبيقاتها في التدفئة والتبريد، واستراتيجيات تسويق الطاقة الكهربائية في سورية والعالم.

وأوضح الدكتور مصطفى الموالدي عميد كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية بجامعة دمشق في كلمة له أنه تم اختيار محاور المؤتمر من أجل إيجاد حلول لبعض المشاكل الهندسية في مجال تصميم واستخدام نظم الطاقات المتجددة من توليد للطاقة الكهربائية، وتسخين المياه وتوليد البخار وغيرها من التطبيقات، وكذلك وضع استراتيجيات مثلى لاستثمار هذه الطاقات الهندسية.

وورد إلى اللجنة العلمية للمؤتمر وفق الدكتور الموالدي 30 بحثاً علمياً في مختلف المجالات من جامعات أجنبية ومحلية ووزارات ومراكز أبحاث وهيئات علمية مختلفة، إذ تم تقييم هذه الأبحاث من قبل لجان مختصة، وأودعت في مجلة جامعة دمشق للعلوم الهندسية من أجل متابعة إجراءات النشر وفق النظم المعمول بها في المجلة.

بدوره اعتبر الدكتور محمد فراس حناوي نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا أن المؤتمر فرصة مهمة للقاء شريحة واسعة من الباحثين والمختصين والخبراء الوطنيين والإقليميين والدوليين في مجال الطاقة، للتباحث وتبادل الآراء والخبرات والمعلومات بكل ما يتعلق بالطاقات المتجددة، وتعزيز التعاون بين المؤسسات التعليمية والبحثية والصناعية والخدمية، وتبادل الخبرات والمعلومات في هذا المجال، معرباً عن أمله بأن يسهم المؤتمر في عرض المشكلات التي تواجه استخدامات الطاقة المتجددة، والتوعية بأهمية استخدامها، ودعم الجهود البحثية لتسريع المجال البحثي والتقني في سورية، والخروج بتوصيات ناجعة في هذا المجال.

من جانبه لفت المهندس أدهم بلان معاون وزير الكهرباء في كلمته إلى أن المؤتمر يأتي ضمن توجهات الحكومة لأهمية هذا القطاع، ولدوره المحوري في عملية التنمية، وإسهامه المباشر في دعم كل النشاطات الاقتصادية والخدمية، مبيناً أن الحكومة تعمل حالياً على وضع خارطة طريق لتحقيق بيئة استثمارية طموحة محددة الأهداف، لكي تعطي الثقة للمستثمرين الراغبين في المساهمة بالعملية الاستثمارية، من خلال وضع وتعديل التشريعات الخاصة بنشاط توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة أو الأحفورية، بهدف تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة للقطاع الخاص لإقامة مشروعاته، وقيامه ببيع الكهرباء المنتجة من هذه المشروعات لوزارة الكهرباء وبأسعار تشجيعية.

المدير الإقليمي لشركة (كيو إنرجي) في الشرق الأوسط إدوارد مزين قدم عرضاً حول الشركة ومشاريعها ومجالات عملها على مستوى العالم، والتي تشمل تقديم معدات الطاقة الشمسية بأحدث التقنيات وبأسعار مناسبة، إضافة إلى تقديم خدمات الدعم التقني وخدمة الزبائن بأعلى المعايير، مبيناً أن الشركة هي الموزع الرسمي لمعدات شركة “سوفار” العالمية للطاقة الشمسية في الشرق الأوسط، والتي تقدم مجموعة واسعة ومتنوعة من المنتجات، مثل “العواكس” المرتبطة بالشبكة بقدرات من 1 ولغاية 255 كيلو واط، و”العواكس” الهجينة بقدرات من 3 إلى 20 كيلو واط.

تخلل الافتتاح تكريم ممثلي الجهات الراعية للمؤتمر، وعدد من الباحثين والمشاركين فيه.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا