Home الأخبار بريطانيا تعطي الضوء الأخضر لتطوير منجم فحم جديد وتخاطر بأهدافها المناخية

بريطانيا تعطي الضوء الأخضر لتطوير منجم فحم جديد وتخاطر بأهدافها المناخية

498
0

أعطت الحكومة البريطانية الضوءَ الأخضر لتطوير أول منجم فحم في البلاد منذ 30 عامًا، بعدما واجه تأجيلًا لعدة مرات، وكان للقرار وقع الصاعقة على النواب من جميع الأطياف السياسية والجماعات البيئية وحتى الهيئة الاستشارية الحكومية المختصة بسياسة المناخ.

فقد منح وزير الدولة للإسكان والمجتمعات والحكومة المحلية في المملكة المتحدة، مايكل غوف، الموافقة لشركة “ويست كمبريا ماينيغ” لتطوير منجم “وودهاوس كوليري” بقيمة 165 مليون جنيه إسترليني (201 مليون دولار)، في وقت متأخر من يوم الأربعاء 7 ديسمبر/كانون الأول (2022).

ومن المتوقع أن ينتج المشروع قرابة 2.7 مليون طن سنويًا من فحم الكوك حتى عام 2049؛ لاستخدامه في صناعة الصلب، وسيسهم في توفير 500 وظيفة.

وتشير التقارير إلى أن أكثر من 80% من إنتاج المنجم سيُصدر إلى أوروبا، حسب وكالة رويترز.

وقالت الحكومة إن الفحم سيستخدم في إنتاج الصلب ليحل محل الفحم المستورد وليس لتوليد الكهرباء.

وتسبب القرار الأخير في إثارة موجة انتقادات حادة من اللجنة الاستشارية للمناخ التابعة للحكومة البريطانية، وأحزاب المعارضة ونشطاء المناخ والمنظمات.

كما أنه يتعارض مع الجهود المبذولة من قِبل الحكومة البريطانية في السنوات الأخيرة؛ للتخلص التدريجي من الوقود الأحفوري، وخاصة الفحم، وفق ما رصدته منصة الطاقة واطلع عليه موقع افري.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا