Home الأخبار “بنغلادش” الطاقة المتجددة و الوقود الاحفوري ضروريان لأمن طاقتنا

“بنغلادش” الطاقة المتجددة و الوقود الاحفوري ضروريان لأمن طاقتنا

242
0

يتطلب أمن الطاقة في بنغلاديش العمل على كل الأصعدة واستغلال جميع المصادر المتاحة، سواء من الوقود الأحفوري أو الطاقة المتجددة، وفق تصريحات لوزير في حكومة دكا.

يقول وزير الطاقة نصر الحميد، إن حكومة بلاده تتطلع لاستعمال وقودَي الهيدروجين والأمونيا، إلى جانب أنواع الوقود التقليدي الأخرى. جاء ذلك خلال ورشة عمل بعنوان “الدراسة التقنية والاقتصادية لتوليد الكهرباء في بنغلاديش: التحديات والفرص”، والتي عُقدت قبل أيام، إذ من المفترض تشغيل أول مفاعل أول محطة طاقة نووية في بنغلاديش في يوليو/تموز (2024).

تمتلك بنغلاديش قدرة توليد كهرباء من مصادر الطاقة المتجددة، تحت الإنشاء في مراحل مختلفة، حاليًا، تبلغ 12.05 ألف ميغاواط، وفق تصريحات لوزير الطاقة نصر الحميد.

وأضاف الحميد أن أمن الطاقة في بنغلاديش يتطلب توفير كهرباء غير متقطعة وبأسعار رخيصة، وقال: “إنه يجري التركيز على تحديث تزامن أنظمة شبكات النقل والتوزيع”.

غير أنه سلّط الضوء على شح الأراضي المناسبة لإقامة مشروعات الطاقة الشمسية (غير الزراعية).

وتحتاج تلك مزارع الرياح والمحطات الطاقة الشمسية إلى مساحات شاسعة من الأراضي، لذلك تعاني بعض الدول في تبنّي حلول الطاقة المتجددة، وتسعى بعضها إلى بدائل مثل كوريا الجنوبية في مجال الهيدروجين، والمملكة المتحدة بتدشين مزارع الرياح البحرية في بحر الشمال.

إلّا أن الوزير البنغلاديشي أشار إلى مساعي بلاده إلى تدشين مزارع رياح بحرية وبرية.

ووافقت حكومة بنغلاديش بصورة مبدئية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على انطلاق عمليات تطوير أول مزرعة رياح بحرية في البلاد، تصل تكلفتها إلى 1.3 مليار دولار أميركي.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا