Home الأخبار تركيب 13 محطة طاقة شمسية بقرى “حياة كريمة” في مصر

تركيب 13 محطة طاقة شمسية بقرى “حياة كريمة” في مصر

45
0

انتهت الحكومة المصرية من تركيب 13 محطة طاقة شمسية في عدد من القرى الفقيرة، في إطار مبادرة “حياة كريمة” الهادفة إلى تطوير الريف والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، الذين كثيرًا ما عانوا انعدام المقومات الأساسية.

يأتي ذلك في إطار المساعي المصرية للتوسع في الطاقة النظيفة بما يؤمّن جزءًا من احتياجات المواطنين وخفض الانبعاثات.

وقال وزير التنمية المحلية اللواء هشام آمنة، إن الانتهاء من تركيب 13 محطة طاقة شمسية بقرى مبادرة “حياة كريمة” في 3 محافظات جاء بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة وبدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وسفارة اليابان.

يهدف تركيب محطات الطاقة الشمسية إلى تأهيل القرى المصرية لتتوافق مع المعايير البيئية العالمية، وإدراكًا لأهمية التحوّل إلى الاقتصاد الأخضر، والذي يعد أحد أبرز أهداف مُبادرة “حياة كريمة” والتي تطبق معايير المباني الخضراء.

شددت وزارة التنمية المحلية على أن الاستعانة بالطاقة الشمسية في تنفيذ مشروعات “حياة كريمة” تأتي تزامنًا مع جهود الحكومة المصرية في التكيف مع المناخ والتخفيف من حدته، وتعزيز قدرة المجتمعات الريفية على التكيف.

ويُعَد ملف التحول نحو الطاقة الجديدة والمتجددة ضمن أولويات عمل الحكومة؛ نظرًا إلى ما تتمتع به مصر من إمكانات هائلة تمكّنها من إضافة الكثير من القدرات الكهربائية التي يمكن توليدها من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح؛ بما يدعم مستهدفات الدولة للوصول إلى مستويات الحياد الكربوني.

وتهدف إستراتيجية الحكومة المصرية إلى تعظيم مشاركة الطاقة المتجددة في مزيج القدرات الكهربائية لتصل نسبتها إلى 42% بحلول عام 2035.

وتبلغ القدرات المركبة من مشروعات الطاقة المتجددة في مصر دون الطاقة الكهرومائية نحو 3.3 غيغاواط، تتضمّن مشروعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية، ومن المتوقع أن يصل إجمالي القدرات المركبة من الشمس والرياح إلى 7 آلاف ميغاواط تمثل نسبة 18.5% من الحمل الأقصى المتوقع 38 غيغاواط بنهاية عام 2025.

وأكد وزير التنمية المحلية أن مبادرة “حياة كريمة” تعمل على تحقيق التكامل بين أهدافها والجهود التي تبذلها الدولة من أجل تقليل الانبعاثات الكربونية، وتركز في مشروعاتها بالقرى المصرية المنفذة بها على الحفاظ على البيئة، ومواجهة ظاهرة التغيرات المناخية، التزامًا بالاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050.

أشار هشام آمنة إلى أنه جارٍ العمل على التوسع في توليد الطاقة الشمسية بمشروعات مبادرة “حياة كريمة”، وإضاءة المباني الحكومية والشوارع بها، فضلًا عن اللمبات والكشافات الموفرة للكهرباء.

وأوضح أنه تم تركيب 11 محطة طاقة شمسية متصلة بالشبكة القومية للكهرباء ومحطتين غير متصلين بالشبكة ببعض مواقع القرى المستهدفة ضمن مبادرة “حياة كريمة” في إطار مشروع توريد وتركيب وتشغيل نظم الخلايا الشمسية والذي يهدف إلى إزالة العوائق من أجل زيادة إنتاج الكهرباء من خلال أنظمة الخلايا الشمسية المتصلة بالشبكة.

ولفت إلى أن المشروع يأتي في ضوء التعاون بين وزارة التنمية المحلية ووزارة التجارة والصناعة ومركز تحديث الصناعة من خلال مشروع نظم الخلايا الشمسية الصغيرة وبدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وسفارة دولة اليابان.

من جانبه أوضح مساعد وزير التنمية المحلية للمشروعات القومية هشام الهلباوي، أنه تم تركيب الـ11 محطة طاقة شمسية متصلة بشبكة الكهرباء القومية في كل من محافظات بني سويف والمنيا والقليوبية، تمهيدًا لافتتاحها مع شركاء المشروع.

وأضاف أن مواقع تركيب محطات الطاقة الشمسية المتصلة بشبكة الكهرباء القومية بقرى مبادرة “حياة كريمة” والتي تشتمل على عدد من مجمعات خدمات المواطنين والخدمات الزراعية والمدارس ووحدات الإسعاف ومباني الحضانات.

ولفت وزير التنمية المحلية الى أن مبادرة “حياة كريمة” نجحت في تغيير وجه الحياة في كثيرٍ من القرى المصرية خلال الأعوام الماضية، من خلال ما تم تنفيذه من مشروعات خدمية استهدفت تقديم خدمات لائقة للمواطنين في مختلف القطاعات بأسلوب حضاري.

وأشار إلى أن مشروعات المبادرة التي تم الانتهاء منها والجاري تنفيذها ركّزت على رفع المعاناة عن كاهل المواطنين في الريف، لتصبح الحياة على مستوى عالٍ من الجودة لا يقل عن المستوى الذي يتم تقديمه في المدن، بإقامة منشآت خدمية جديدة وتنفيذ مشروعات تعود بالنفع عليهم وتغير وجه الحياة بقراهم.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا