Home غير مصنف حبوب لقاح الأشجار يقلل كفاءة الالواح الشمسية

حبوب لقاح الأشجار يقلل كفاءة الالواح الشمسية

50
0

أثّرَ تلوث الألواح الشمسية بحبوب لقاح الأشجار سلبًا في كفاءتها، وعزز خسائر إنتاجها السنوي؛ ما أثار الجدل حول كيفية تنظيفها، خاصة أن الاعتماد على تنظيفها بمياه الأمطار -فقط- تَبيَّن عدم كفايته.

وخلصت الدراسة إلى أن حبوب اللقاح المتساقطة من الأشجار تلتصق بالألواح بمعدل أكبر من حبوب لقاح العشب والحشائش الأرضية، بالنظر إلى أن الهواء والأتربة قد تعزز تساقط هذه الحبوب من أوراق الأشجار.وقدّرت الدراسة معدل انخفاض كفاءة الألواح الشمسية إثر عدم تنظيفها بصورة جيدة بما يزيد عن 15%، لتتباين هذه النسبة طبقًا لمواسم الجفاف والرياح والأتربة، وتجعل فصل الربيع الأشد تأثيرًا.

يعدّ الاعتماد على ماء المطر -وحده- للتغلب على تلوث الألواح الشمسية بحبوب لقاح الأشجار غير كافٍ لتنظيفها بصورة جيدة، وفق نتائج دراسة نشرت نتائجها مجلة بي في ماغازين (PV Magazine).

ولا يمكن للتنظيف اليدوي بعد هطول الأمطار تجنُّب انخفاض كفاءة الألواح بما يزيد عن 15%، إذ يمكن للتدخل اليدوي أن يرفع كفاءة الألواح بما يتراوح بين 5 و11% فقط.

وأدت عملية التنظيف غير الجيد للألواح الشمسية من حبوب لقاح الأشجار إلى تسجيل إنتاج الألواح معدل خسارة سنوية يُقدَّر بنحو 10%، وقد تختلف هذه النسبة حسب “مواسم” انتقال حبوب اللقاح.

وبرز تأثير سلبي واسع النطاق لحبوب لقاح الأشجار خلال فصل الربيع على إنتاج الطاقة الشمسية، إذ تبيَّن أن تأثير حبوب لقاح الأعشاب والحشائش أقل ضررًا؛ لأن التصاقها بالألواح منخفض القوة.

ولم تتوصل الدراسة إلى نسب تلوث للألواح الشمسية مع انتشار حبوب لقاح الأعشاب والحشائش نهاية فصل الصيف.

ووفق النتائج المعلنة حتى الآن للدراسة غير المكتملة، ينجم تلوث الألواح الشمسية بحبوب لقاح الأشجار وفق نسب ومعدلات مختلفة؛ نظرًا لمعايير عدّة، من بينها: حجم الحبوب وشكلها وخصائصها وطبيعة أسطح الألواح الملتصقة بها.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا