Home الأخبار حملة صيانة غير مسبوقة تخضع لها أول مزرعة رياح عائمة

حملة صيانة غير مسبوقة تخضع لها أول مزرعة رياح عائمة

72
0

عادت أول مزرعة رياح عائمة في العالم لتخطف الأضواء من جديد، بعد أن كشفت رائدة الطاقة النرويجية المطورة إكوينور عن حملة كبيرة هي الأولى من نوعها لصيانتها.

وتسرع إكوينور الخطى في مسار التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة، بهدف إزالة الانبعاثات الكربونية من عملياتها التجارية، وهو ما بدأت تنتهجه كذلك شركات الطاقة الكبرى العالمية.

وتخطّط إسكتلندا، التي تحتضن المزرعة الأيقونية، لتوفير 50% من استهلاك الكهرباء في البلاد عبر مصادر متجددة للطاقة بحلول نهاية العقد الحالي (2030)، كما تؤكد حكومة البلد الواقع شمال غرب أوروبا التزامها بخفض الانبعاثات وتحقيق أهداف الحياد الكربوني بحلول عام 2045.

ولتحقيق هذا الهدف الذي يُعد أحد أكثر الأهداف طموحًا على مستوى العالم، تستهدف البلاد توليد قرابة 11 غيغاواط من طاقة الرياح البحرية بحلول عام 2030.

من المقرر أن تخضع أول مزرعة رياح عائمة في العالم لبعض أعمال الصيانة، في أعقاب 6 سنوات من دخولها حيز التشغيل، وفق ما أورده موقع أوفشور ويند بي آي زد (OffshoreWINDbiz).

ورغم أن مزرعة هايويند إسكتلندا (Hywind Scotland) التي دخلت الخدمة في أكتوبر/تشرين الأول (2017)، قد خضعت لأعمال صيانة أكثر من مرة خلال عمرها التشغيلي، فإنها المرة الأولى التي تُنظم فيها حملة صيانة من هذا النوع لمزرعة عائمة.

وقال ناطق باسم عملاقة الطاقة النرويجية إكوينور: “من البيانات التشغيلية، حددنا الحاجة إلى إجراء صيانة مكثفة على توربينات الرياح، وتُعد تلك هي العملية الأولى من نوعها لمزرعة عائمة، ولعل الطريقة الأكثر أمانًا لصيانة التوربينات هي سحبها إلى الشاطئ، وتنفيذ أعمال الصيانة في ظروف مواتية”، في تصريحات أدلى بها إلى موقع أوفشور ويند بي آي زاد.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا