Home الأخبار فاطمة الثابت شيبوب:الهيدروجين الأخضر ضرورة..

فاطمة الثابت شيبوب:الهيدروجين الأخضر ضرورة..

50
0

شاركت وزيرة الطاقة التونسية فاطمة الثابت شيبوب، في فعاليات الدورة الثالثة للمنتدى الدولي نحو الجنوب، المنعقد في مدينة سورينتو الإيطالية، يومي 17 و18 مايو/أيار الجاري (2024).

وبحسب بيان لوزارة الصناعة والمناجم والطاقة التونسية فإن الدورة الجديدة للمنتدى انعقدت بعنوان “الإستراتيجية الأوروبية لجيوسياسية اقتصادية واجتماعية ثقافية جديدة في منطقة البحر المتوسط”.

وعلى هامش فعاليات المنتدى، أكدت وزيرة الطاقة التونسية أن تذبذب أسعار النفط والغاز في الأسواق العالمية وتدهور أمن التزود بالطاقة أصبح يمثل هاجسًا كبيرًا لمعظم دول العالم، لا سيما تلك المستوردة للطاقة، في ظل الصراعات الجيوسياسية العالمية حاليًا.

يُشار إلى أن المنتدى يتيح فرصة لمختلف الدول المشاركة فيه للتطرق إلى موضوعات ترتبط بالاستثمار في قطاع الطاقة لمواجهة التحديات الحالية، بالإضافة إلى مناقشة المخاطر التي يشكلها تغير المناخ، وكذلك تعزيز العلاقات بين بلدان جانبي البحر المتوسط في مجال الطاقة.

قالت وزيرة الطاقة التونسية فاطمة الثابت شيبوب، خلال مشاركتها في ورشة عمل بعنوان “رؤية طاقية جديدة للجنوب”، إن بلادها اعتمدت إستراتيجية وطنية طاقية بحلول عام 2035، تستجيب إلى مقتضيات المرحلة، وفق ما جاء في بيان الوزارة.

وتندرج هذه الإستراتيجية، ضمن رؤية شاملة طاقية ومناخية اقتصادية واجتماعية، تهدف إلى الانتقال من النظم التقليدية للإنتاج والاستهلاك إلى نموذج طاقي جديد ومستدام يرتكز على تنويع مصادر الطاقة النظيفة من خلال إنتاج 35% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وأوضحت وزيرة الطاقة التونسية أن هذه الخطوة تهدف إلى تقليص التبعية الطاقية وزيادة قدرات الاقتصاد الوطني وقطاع الطاقة في تونس، وزيادة تنافسيته على الصعيد الدولي.

ولفتت إلى أن الإستراتيجية الطاقية الوطنية ترتكز على تعزيز مجهودات النجاعة الطاقية في جميع القطاعات ومختلف الأوساط، وذلك بهدف التحكم بصورة أكبر في الطلب على الطاقة، ومنح مزيد من الاهتمام بتغيير السلوكيات الاستهلاكية وتحسين كفاءة استهلاك الطاقة.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا