Home الإمارات مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية يدخل غينيس

مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية يدخل غينيس

88
0

دخل مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية موسوعة غينيس للأرقام القياسية بإنجازين جديدين، ما يبرز الخطط الطموحة لمشروعات الطاقة المتجددة في الإمارات.

وحققت هيئة كهرباء ومياه دبي الرقمين القياسيين الجديدين في مجمع محمد بن راشد عن “أعلى برج للطاقة الشمسية المركزة” في العالم، بارتفاع 263.126 مترًا و”أكبر سعة تخزينية للطاقة الحرارية” في العالم، بقدرة 5.907 آلاف ميغاواط/ساعة، باستعمال الطاقة الشمسية المركزة بتقنية عاكسات القطع المكافئ والملح المنصهر.

وسُجِّلَ الرقمان القياسيان الجديدان عن المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، التي تبلغ قدرتها الإنتاجية 950 ميغاواط، بتقنيتي الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية.

تسلّم العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، الشهادتين من ممثلي موسوعة غينيس للأرقام القياسية، خلال فعاليات قمة تغير المناخ كوب 28(COP28)، التي استضافتها الإمارات في مدينة إكسبو دبي.

وقال الطاير: “نعتمد أحدث تقنيات الطاقة النظيفة والمتجددة في مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، لتعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة لتحقيق أهداف إستراتيجية الإمارات للحياد الكربوني 2050، وإستراتيجية دبي للحياد الكربوني 2050، وحققنا بالفعل الأهداف المرحلية لهذه الإستراتيجية في وقت قياسي”.

وأضاف: “نحن فخورون بهذا الاعتراف العالمي الجديد الذي يسلّط الضوء على ريادة الهيئة وتميزها، إذ تدعم المرحلة الرابعة من المجمع جهودنا في مجال تخزين الكهرباء، وتتمتع بقدرة تخزينية لمدة 15 ساعة، ما يسمح بتوافر الطاقة الشمسية على مدار الساعة”.

وأشار إلى أن الهيئة تواصل مسيرة التميز والريادة في جميع المجالات وعلى المستويات كافة، وسجلّ الهيئة حافل بالجوائز المرموقة ويأتي ترجمة لجهودها الحثيثة التي تصبو إلى الوصول إلى الرقم واحد في جميع المجالات، “ونمضي بخطى واثقة نحو بناء مستقبل مستدام، إذ أصبحت الهيئة مرجعًا عالميًا في تطوير وتطبيق أعلى معايير وممارسات التميز بجميع أنشطتها وعملياتها التشغيلية”.

تستعمل المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية 3 تقنيات مشتركة لإنتاج الطاقة النظيفة، وهي منظومة الطاقة الشمسية المركزة بعاكسات القطع المكافئ، بقدرة إجمالية تبلغ 600 ميغاواط، وبرج الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 100 ميغاواط، بالإضافة إلى ألواح شمسية كهروضوئية بقدرة 250 ميغاواط، ويستعمل المشروع 70 ألفًا من المرايا (heliostats) التي تتبع حركة الشمس.

وتصل استثمارات المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية في الإمارات إلى 15.78 مليار درهم (4.30 مليار دولار)، وستوفر الطاقة النظيفة لنحو 320 ألف مسكن، وستسهم في خفض 1.6 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنويًا.

تعدّ المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية، بقدرة 950 ميغاواط، أكبر مشروع في موقع واحد على مستوى العالم يجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية.

ويعدّ مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميغاواط بحلول عام 2030.

وأسست هيئة كهرباء ومياه دبي مع الائتلاف الذي تقوده “أكوا باور” شركة “نور للطاقة 1” لتصميم وبناء وتشغيل المرحلة الرابعة من المجمع، إذ تمتلك الهيئة 51% من الشركة، بينما تمتلك “أكوا باور” 25%، و”صندوق طريق الحرير” الصيني 24%.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا