Home الأخبار مسؤول: أسعار الألواح الشمسية في العراق تنافس المستورد

مسؤول: أسعار الألواح الشمسية في العراق تنافس المستورد

200
0

تتجه أسعار الألواح الشمسية في العراق، المصنّعة محليًا، إلى منافسة مثيلاتها العالمية، وربما تخطّيها، إذ إنها لا تحتاج إلى مصروفات لاستيرادها من الخارج، ما يوفر الكثير من المال.

وأعلن مدير عام الشركة العامة للصناعات الكهربائية والإلكترونية -وهي إحدى تشكيلات وزارة الصناعة- سفيان الجبوري يوم الأحد 24 سبتمبر/أيلول (2023)، أن صناعة الخلايا الشمسية في العراق مستمرة ومهمة.

وأضاف: “نحن -بصفتنا شركة- بإمكاننا تغطية الطلب على ألواح الطاقة الشمسية وسدّ النقص”، لافتًا إلى أن أسعار الألواح الشمسية في العراق مناسبة جدًا وتنافس أسعار الألواح المستوردة في جميع الأمور.

قال مدير عام الشركة العامة للصناعات الكهربائية والإلكترونية سفيان الجبوري، إن أحد أسرار تنافسية أسعار الألواح الشمسية في العراق كونها لا تحتاج إلى مصروفات الاستيراد، مثل الضريبة والجمرك والنقل وغيرها.

ولفت الجبوري إلى أن جميع عمليات الخلايا الشمسية، بداية من التجميع والتصميم والتنفيذ والأعمال الميكانيكية، تجري محليًا داخل الشركة العامة للصناعات الكهربائية والإلكترونية، فيما عدا البطاريات، التي تستوردها من مناشئها العالمية.

وأوضح مدير عام الشركة التابعة لوزارة الصناعة أن أسعار الألواح الشمسية في العراق يمكن أن تسهم بنشر استعمال الطاقة الشمسية في البلاد، بما يدعم جهود التحول إلى مصادر الطاقة المتجددة.

وعن تجهيز وزارة الكهرباء العراقية بالأجهزة اللازمة، قال الجبوري، إن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ووزير الصناعة خالد بتال وجّها بدعم الطاقة ودعم وزارة الكهرباء بجانب المحولات، لذلك فإن الشركة تنتظر خطط وزارة الكهرباء، لإمدادها باحتياجاتها من المحولات الكهربائية.

وأضاف: “الشركة العامة للصناعات الكهربائية والإلكترونية تمتلك معملًا متكاملًا، تبلغ طاقته الإنتاجية نحو 6 آلاف محول سنويًا، وهي كميات قابلة للزيادة.. لذلك ننتظر خطط الوزارة المتعلقة باحتياجاتها، لتجهيز المحولات الكهربائية لها”.

تعدّ تنافسية أسعار الألواح الشمسية في العراق جزءًا من خطة الدولة للتوجه إلى الطاقة المتجددة، وفي مقدّمتها مصادر الطاقة الشمسية، بوصفها مصدرًا مهمًا وموثوقًا لتوليد الكهرباء النظيفة، بما يسهم في حل الأزمة التي تواجهها البلاد كل مدة.

في أغسطس/آب 2023، أعلن وزير الكهرباء المهندس زياد علي فاضل انتهاء وزارته من تذليل العقبات أمام شركة مصدر الإماراتية، الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، لبدء تنفيذ وبناء عدد من المحطات، على غرار توتال إنرجي.

وأوضح وزير الكهرباء العراقي -خلال لقاء مع وفد الشركة الإماراتية- أن محطات الطاقة الشمسية، التي ستبنيها شركة مصدر في العراق، تكشف توجّه بغداد لتنويع مصادر الطاقة، إذ إن هناك خطة للتوسع في مصادر الطاقة المتجددة، مع خفض الاعتماد على الغاز والوقود الأحفوري.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا