Home الأخبار مشروع ضخم للهيدروجين الأخضر أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم تطوره

مشروع ضخم للهيدروجين الأخضر أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم تطوره

207
0

اتخذت أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم خطوات ملموسة لتطوير مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر الذي يُنظر إليه على أنه خيار مستقبلي مثالي في جهود إزالة الكربون عبر تسريع وتيرة تحول الطاقة.

وخلال الأعوام الأخيرة، انصبّ التركيز على تعزيز سعة إنتاج الهيدروجين النظيف، مع استثمار العديد من الدول والشركات في محطات إنتاج الهيدروجين الضخمة.

وفي هذا الإطار، منح مشروع دوغر بنك دي (Dogger Bank D) عقودًا إلى مستشارين هندسيين لدعم جدوى وفاعلية تطوير الهيدروجين الأخضر على نطاق واسع في المشروع، وفق ما أورده موقع أوفشور إنرجي (OFFSHORE ENERGY).

ويمثّل مشروع دوغر بنك دي المرحلة الرابعة المحتملة من أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم، وتحمل اسم دوغر بنك (Dogger Bank) التي ما تزال قيد الإنشاء.

ومنحت شركتا إس إس إي رينيوابولز (SSE Renewables) البريطانية، وإكوينور النرويجية (Equinor) -المطورتان لأكبر مزرعة رياح بحرية في العالم في المملكة المتحدة- عقودًا لتطوير الهيدروجين الأخضر، وتنفيذ الدراسات الهندسية إلى شركات جينيسيس (Genesis) وإتش2 غو باور (H2GO Power)، وفيشتنر كونسالتنغ إنجنيرز (Fichtner Consulting Engineers).

ووفقًا لمخطط المرحلة الرابعة من أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم، ستُبنى دوغر بنك دي في بحر الشمال على بُعد قرابة 210 كيلومترات قبالة الساحل الشمال الغربي لإنجلترا.

اعتمادًا على النتائج الناجحة للدراسات التقنية الإضافية التي سيخضع لها، من الممكن أن يُنتج مشروع دوغر بنك دي ما يصل إلى نحو 2 غيغاواط من الكهرباء المتجددة.

ويتطلع الشركاء في “دوغر بنك دي” إلى توليد الكهرباء وإنتاج الهيدروجين الأخضر؛ إذ من الممكن أن تصبح محطة الهيدروجين الأخضر واحدة من أكبر مشروعات الهيدروجين الأخضر في المملكة المتحدة، إذا أُنجزت على أرض الواقع.

وبناءً على السياسات الحكومية الداعمة، ومواءمة سلسلة الإمدادات، من الممكن أن تسهم محطة الهيدروجين الأخضر -كذلك- في إنجاز مستهدف حكومة المملكة المتحدة بشأن الهيدروجين النظيف، البالغة سعته 5 غيغاواط بحلول نهاية العقد الحالي (2030)، بحسب ما قاله الشركاء.

لتحقيق هذا الهدف الطموح، جرت الاستعانة بشركة جينيسيس لتقديم مفهوم مستقل عن التكنولوجيا ودراسة التصميم الهندسي، بينما مُنحت شركتا “إتش2 غو باور” و”فيشتنر كونسالتنغ إنجنيرز” عقودًا لتحسين سلسلة القيمة الخاصة بخيار شراء الهيدروجين الأخضر.

وعبر استعمال تقنية التعلم الآلي للذكاء الاصطناعي والنمذجة القوية، ستبحث هذه الدراسات في العديد من المتغيرات المترابطة الضرورية لتحسين أداء محطة إنتاج الهيدروجين، مثل حجم مزرعة الرياح البحرية، وسعة التحليل الكهربائي، وقدرة النقل والتخزين، وتوافر المياه، إلى جانب خيار الشراء.

وبوصفه المشروع الأول من نوعه في المملكة المتحدة، يستثمر “دوغر بنك دي” بشكل كبير في ضمان الإعداد الصحيح لمحطة إنتاج الهيدروجين الأخضر المحتملة كي تعمل بكفاءة وأمان.

ويتعاون الفريق بشكل وثيق مع شركة كراون ستيت (The Crown Estate) -محفظة عقارات تجارية بريطانية تنتمي تاريخيًا إلى الملك- وفق ما قالته شركة إس إس إي رينيوابولز.

من جهته، قال مدير مشروع “دوغر بنك دي” روب كوسونز: “فرصة الهيدروجين بالنسبة لمشروع دوغر بنك دي، تتطلب أخصائيين تقنيين رواد لدعم وتشكيل هذا المشروع الطموح، ونحن نتطلع إلى العمل مع المستشارين الهندسيين المعينين لدينا، ونرحب بسعة معرفتهم وخبراتهم”.

بدوره، قال العضو المنتدب في شركة جينيسيس هيلين كوليمان: “أكبر مزرعة رياح بحرية في العالم هي مشروع ضخم يضم العديد من أصحاب المصلحة الرؤساء، ويُسعدنا أن نشارك الجهود التي يبذلها أعضاء فريق العمل البريطاني الماهر في شركة جينيسيس، ضمن جهود أوسع لتحويل هذا المشروع إلى حقيقة واقعة”.

.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا