Home التقارير واقع الطاقات المتجددة في المغرب العربي

واقع الطاقات المتجددة في المغرب العربي

608
0

يعود العمل الوطني المغربي بشأن مكافحة تغير المناخ إلى منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، عندما اتخذت البلاد قرارًا بالعمل على أن تصبح دولة رائدة إقليميا في مجال الطاقة النظيفة وأن تدفع مشروعات الطاقة المتجددة الضخمة إلى الأمام.

ويراهن قادة البلاد على هذه التحولات الكبرى كوسيلة لتكون قادرة على المنافسة اقتصاديًا في المستقبل، وكذلك لتقليل الاعتماد على واردات الوقود الأحفوري وضمان أمن إمدادات الطاقة.

 فقد أوضحت الوزيرة المغربية ليلى بنعلي” أن احتياجات الطاقة من خارج البلاد تراجع من 97.5% عام 2008 إلى 90.36% عام 2022 “، حيث ينتج المغرب 3950 ميغاواط من الطاقة المتجددة، بما يمثل نحو 37% من إجمالي القدرة الكهربائية المنشأة

  • حيث تبلغ الاستطاعة الكهربائية المولدة من المصادر الريحية 1430 ميغاواط، وتشكل حوالي 13.4% من الاستطاعة المركبة المنشأة.
  • بينما تصل الاستطاعة الكهربائية المولدة من المصادر الشمسية إلى 750 ميغاواط، وتشكل حوالي 7.03.% من الاستطاعة المركبة المنشأة.
  • وتعود الحصة الأكبر إلى المصادر الكهرو مائية حيث تبلغ الاستطاعة الكلية 1770 ميغاواط، وتشكل حوالي 16.57%.

ويواصل المغرب جهوده للبقاء على قمة دول المنطقة في إنتاج الطاقة من المصادر المتجددة من خلال العمل على تشغيل عدد من محطات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، بإجمالي سعة يبلغ 14.4 جيغاوات على مدار السنوات الخمس المقبلة، وهو ما يوازي ستة أضعاف استثماراته في مشروعات الطاقة المنتجة من الغاز كما أوضح تقرير “غلوبال إنيرجي مونيتور”.

وفيما يلي مجموعة من أهم مشاريع الطاقات المتجددة قيد الإنجاز والتشغيل:

1- مشروع الطاقة الشمسية الكهروضوئية نور تافيلالت (120 ميغاواط).

2- مشروع الطاقة الشمسية الكهروضوئية نور أطلس (200 ميغاوات).

3-المحطة الريحية لمدينة تازة (150 ميغاواط).

4- مشروع الطاقة الريحية المندمج (850 ميغاواط).

5-أطول خط كهرباء بحري في العالم لتزويد بريطانيا بـ 3.6 غيغاواط من الطاقة النظيفة.

 

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا