Home التقارير تكاليف تركيبات الطاقة الشمسية في الهند تسجل تراجعًا حادًا

تكاليف تركيبات الطاقة الشمسية في الهند تسجل تراجعًا حادًا

612
0

سجّلت تكاليف تركيبات الطاقة الشمسية في الهند تراجعًا حادًا خلال المدة بين عامي 2010 و2022، وهو ما كان له بالغ الأثر في أسعار الكهرباء.

ويقول تقرير بعنوان “تكاليف توليد الكهرباء المتجددة في 2022” الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، إن الهند كانت صاحبة أكبر انخفاض لتكلفة الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية مقارنة بالكهرباء المولدة من الوقود الأحفوري،

ورغم ذلك، لم تكن الهند الأولى عالميًا التي تحقق هذا الإنجاز، فقد سبقتها البرازيل وأستراليا وإيطاليا قبل سنوات، وعندما حققته الهند في عام 2018، كانت دول عديدة قد حققته في العام نفسه، بحسب التقرير الذي نشرته صحيفة “ذا إنرجي وورلد” المحلية (The energy world).

وتستهدف الهند رفع قدرات تصنيع الوحدات الشمسية إلى 48 غيغاواط و337 ميغاواط على مرحلتين، كما تخطط لإضافة 50 غيغاواط سنويًا من الطاقة الشمسية حتى عام 2050، ضمن مساعٍ أكبر لزيادة إسهامات الكهرباء من مصادر متجددة وصولًا إلى تحقيق هدف الحياد الكربوني بحلول عام 2070.

أضافت تركيبات الطاقة الشمسية في الهند 13 غيغاواط لإجمالي القدرات العالمية البالغة ألفًا و47 غيغاواط على مستوى محطات الكهرباء وذلك بنهاية عام 2022 المنصرم.

وعلى نحو خاص، كانت آسيا صاحبة الإسهام الأكبر، وأضافت الصين وحدها 86 غيغاواط.

وكان التراجع الأكبر بتكلفة الكهرباء المستوية للطاقة الشمسية في الهند خلال المدة بين عامي 2010 و2016 مقارنة بالمدة بين 1016 و2022، وهو ما يشير إلى انخفاض تكلفة الخلايا والوحدات الشمسية مقارنة بتكلفة ميزان النظام.

ويتضمن ميزان النظام كل مكونات الألواح الشمسية من الأسلاك والعاكس الكهربائي وقاعدة الألواح وأدوات الحماية ووصلات التيار، باستثناء الألواح.

وفي هذا الصدد، رصد التقرير الأسباب والعوامل الرئيسة وراء تسجيل أكبر انخفاض عالمي لتكلفة تركيبات الطاقة الشمسية في الهند خلال الأعوام الـ12 بين 2010 و2022، فضلًا عن تأثير ذلك في الصناعة وتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة.

من جانبه، عزا نائب وكالة التصنيف “إيكرا” (ICRA) فيكرام في، الأمر إلى انخفاض تعرفة الطاقة الشمسية في الهند على مدار الأعوام العشرة الماضية، من أعلى مستوى لها عند أكثر من 17 روبية (0.204 دولارات أميركية) إلى أقلّ من 2.5 روبية، نتيجة لانخفاض تكاليف الوحدات وتحسين كفاءتها.

(الروبية الهندية = 0.012 دولارًا أميركيًا).

كما لفت إلى عوامل انخفاض تكاليف التشغيل والصيانة للوحدات الشمسية وتوافر التمويلات المصرفية بأسعار فائدة تنافسية؛ وهو ما مكّن مطوري المشروعات من تقديم أسعار تنافسية في العطاءات.

بدورها، أسهمت جميع تلك العوامل في تحسين جاذبية مشروعات الطاقة الشمسية لشركات توزيع الكهرباء، وتسجيل زيادة مضاعفة لقدرات الطاقة الشمسية المركبة في الهند.

وبحسب فيكرام، فمن المتوقع استمرار الاتجاه النزولي لأسعار تركيبات الطاقة الشمسية في الهند، بالتوازي مع نمو حصة توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في الهند، وهو ما يدعم تحول الطاقة وتحقيق الحياد الكربوني.

من جانبه، أرجع المؤسس والمدير لشركة الاستشارات “إنينراك” رافي شيخار تسجيل أكبر تراجع لتكلفة تركيبات الطاقة الشمسية في الهند خلال العقد الماضي إلى التراجع الشامل لأسعار الوحدات الشمسية وتكاليف ميزان النظام.

كما لفت إلى عوامل مثل انخفاض تكلفة التصنيع والفائض في سلسلة القيمة التي تقودها الصين وانخفاض أسعار البولي سيليكون على مدار الأعوام القليلة الماضية، والتي سجلت 78 يوانًا (10.7 دولار) لكل كيلوغرام في شهر يونيو/حزيران 2023.

والبولي سيليكون هو أحد مكوّنات تصنيع الألواح الشمسية، وعنصر دقيق موجود في رمال الشواطئ، ويُستعمل لتحويل فوتونات الضوء إلى كهرباء.

(اليوان الصيني = 0.14 دولارًا أميركيًا).

ومن ثم، كان لتراجع أسعار المكونات الشمسية في الصين تأثير مباشر في السوق الهندية التي تستورد 90% من احتياجاتها من بكين.

وأوضح أن أسعار الوحدات الشمسية في الهند تراجعت بصورة مدهشة مقارنة بمستويات عام 2010، بنسبة تتراوح بين 82% و85% في 2022؛ وهو ما أثّر في تكلفة الكهرباء المنتجة من محطات الطاقة الشمسية بنسبة 81%.

وأضاف أن معظم دول العالم شهدت تراجعًا كبيرًا في تكلفة وحدات الطاقة الشمسية، وكانت فيتنام صاحبة أقلّ نسبة انخفاض قدرها 55%.

على الجانب الآخر، أشار رئيس شركة إنينراك للاستشارات والأبحاث رافي شيخار إلى تراجع أسعار ميزان النظام الذي يتضمن العاكسات وخطوط التيار وهياكل التثبيت، بمقدار 15 إلى 20 روبية لكل واط في محطات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

وأرجع شيخار ذلك إلى التقدم التكنولوجي الذي نجح في دمج عاكسات متناهية الصغر بالوحدات الشمسية لتقليل استعمال العاكسات المنفصلة.

كما تراجعت أسعار هياكل التركيب خلال العقد الماضي -وفق ما قاله شيخار-، بسبب تطور التصميمات الذي أدى لاستهلاك مواد أقلّ في صناعتها.

اترك رد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا